العلاج النهائي لحب الشباب

العلاج النهائي لحب الشباب

2 المراجعات

حب الشباب 

هو اضطراب جلدي شائع، تتنوع أسبابه بين عوامل هرمونية مثل الإضطراب في الهرمونات، جينية أي وراثية، وبيئية بسبب التلوث وعوامل الجو. 

_أسباب حب الشباب:

1. الإفرازات الدهنية الزائدة:

   الغدد الدهنية تنتج الزهم (الدهون) بكميات كبيرة، مما يسد المسام ويؤدي إلى تكوين الرؤوس السوداء والبيضاء.

  • علاج الإفرازات الدهنية الزائدة
  1. استخدام المنظفات اللطيفة: غسل الوجه بانتظام باستخدام منظف لطيف يساعد في إزالة الزهم الزائد.
  2. العلاجات الموضعية: استخدام منتجات تحتوي على البنزويل بيروكسيد أو حمض الساليسيليك للمساعدة في تقليل الزهم.
  3. العلاج بالأدوية: استخدام الأدوية مثل الأيزوتريتينوين في الحالات الشديدة تحت إشراف طبيب الجلدية.

 

2. انسداد بصيلات الشعر:

   تجمع الزهم وخلايا الجلد الميتة في بصيلات الشعر يمكن أن يؤدي إلى انسدادها وتكوين الحبوب .

  • علاج انسداد بصيلات الشعر
  1. التقشير المنتظم: استخدام مقشرات خفيفة للمساعدة في إزالة خلايا الجلد الميتة ومنع انسداد المسام.
  2. استخدام الريتينويدات الموضعية: مثل التريتينوين أو الأدابالين لتحسين تجدد خلايا الجلد ومنع الانسداد.

3. البكتيريا:

   بكتيريا البروبيوني باكتيريوم (Propionibacterium acnes) تعيش على الجلد، وتتكاثر في البيئات المسدودة بالزهم، مما يسبب التهابات وظهور حب الشباب.

  • علاج البكتريا:
  1. المضادات الحيوية الموضعية: مثل الكليندامايسين أو الإريثروميسين لتقليل البكتيريا على الجلد.
  2. المضادات الحيوية الفموية: في الحالات الشديدة، قد يصف الطبيب مضادات حيوية مثل الدوكسيسيكلين أو المينوسيكلين

4. التغيرات الهرمونية:

   التغيرات الهرمونية، خاصة خلال فترة البلوغ، الدورة الشهرية، الحمل، أو استخدام حبوب منع الحمل، يمكن أن تؤدي إلى زيادة حب الشباب.

5. العوامل الوراثية:

   إذا كان أحد الوالدين قد عانى من حب الشباب، فإن هناك احتمالاً أكبر أن يعاني الأبناء من نفس المشكلة.ا

_العوامل الوراثية ليس لها علاج وانما يتم اتباع روتين حياة مناسب للوقاية منها

  • طرق الوقايه:
  1. اتباع نظام عناية بالبشرة مناسب: يمكن للأشخاص الذين لديهم استعداد وراثي لحب الشباب أن يستفيدوا من اتباع نظام عناية بالبشرة بانتظام، يشمل التنظيف والتقشير والترطيب.
  2. العلاج الوقائي: استخدام الأدوية الموضعية مثل الريتينويدات كوقاية لمنع ظهور حب الشباب.

 

6. التوتر:

   التوتر والإجهاد يمكن أن يزيدا من حدة حب الشباب بسبب تأثيرهما على الهرمونات.

  • علاج التوتر:
  1. تقنيات إدارة التوتر: ممارسة تقنيات الاسترخاء مثل اليوغا أو التأمل أو الرياضة المنتظمة.
  2. العناية الشخصية: تخصيص وقت لأنشطة تهدئ الأعصاب وتحسن الصحة النفسية.

 

     

الوقاية من حب الشباب

للوقاية من حب الشباب، يمكن اتباع بعض النصائح والإجراءات اليومية:

1. تنظيف الوجه بانتظام:

   غسل الوجه مرتين يومياً بمنظف لطيف يمكن أن يساعد في إزالة الدهن الزائد والأوساخ.

2. تجنب لمس الوجه:

   لمس الوجه باليدين يمكن أن ينقل البكتيريا والزيوت، مما يزيد من احتمال انسداد المسام.

3.استخدام منتجات مناسبة للبشرة:

   اختيار مستحضرات التجميل والعناية بالبشرة الخالية من الزيوت .

4. الاستحمام بعد التعرق:

   العرق يمكن أن يسد المسام، لذا من المهم الاستحمام بعد التمارين الرياضية أو التعرق الشديد.

5. اتباع نظام غذائي صحي:

   تجنب الأطعمة الدهنية والسكريات العالية وتقليل النشويات والكبوهيدرات  يساعد بشكل ملحوظ في تقليل حب الشباب.

6. تقليل التوتر:

   ممارسة تقنيات الاسترخاء مثل اليوغا أو التأمل يمكن أن تساعد في تقليل التوتر والحد من ظهور حب الشباب.

اتباع هذه النصائح يساعد في تقليل ظهور حب الشباب والحفاظ على بشرة صحية.

وفي النهاية لا تدع حب الشباب يعزلك عن حياتك عليك أن تتقبله حتى تستطيع التعامل معه لا تفقد ثقتك بنفسك وتحلى بالصبر والعزيمة والثقة وستصل إلي البشرة التي تتمناها .

التعليقات ( 0 )
الرجاء تسجيل الدخول لتتمكن من التعليق
مقال بواسطة

المقالات

3

متابعين

2

متابعهم

2

مقالات مشابة