نغزة القلب المؤلمة أسبابها وعلاجها

نغزة القلب المؤلمة أسبابها وعلاجها

0 المراجعات

7معلومة مفيدة :
الشعور بنغزة القلب مع سلامة القلب من أمراض فتاكة
لماذا تشعر بنغزة مؤلمة في القلب في أحيانا ليست بالقليلة رغم تأكيد الفحوصات والأطباء أن قلبك سليم ومعافى من أي مرض متعلق بالقلب؟
النغزة في القلب هي ألم مابين الخفيف إلى المتوسط في الشدة وقد يستغرق هذا الألم ثوان معدودة تختلف شدتها وحدتها من شخص إلى آخر ومن مريض إلى مريص آخر 
وما يجب التطرق له ان هذة النغزة تحدث بشكل كبير عند الشباب وخاصة لدى جنس النساء وفي أغلب الأحيان تكون تحاليل وفحوصات هؤلاء المرضى سليمة وطبيعية مثل فحوصات رسم القلب والايكو ورسم القلب بالمجهود.
  ولابد ان يكون لديك العلم ان تلك الآلم الناتجة من هذة النغزة من الممكن أن تكون أعراض القولون العصبي أو حتى حموضة في المعدة أو الارتجاع في المري أو يمكن ضغوطات نفسية وعاطفية.
والمشكلة ان المريض يشعر بالالم ويخشى دائما مشاكل القلب مثل جلطات القلب وغيرها ويستمر في الاحساس بتلك الأعراض في قلبه رغم تأكيد طبيب القلب ان وضعه الصحي طبيعي وقلبه سليم.
ولا نستطيع تكذيب اي احد منهما لا الطبيب ولا المريض لان كل منهما صادق بما لديه من ادلة واضحة فالمريض صادق من ان هذه الأعراض من قلبه ولا يفتعلها لجذب انتباه العائلة أو الناس المحيطة من حوله
والطبيب أيضا صادق في كلامه من ان الأعراض هذه غير خطيرة وليس لها علاقة بالقلب وانها لاتسبب اي مشاكل صحية حالية أو مستقبلية حسب نتائج الفحوصات
فمن هنا تكمن المشكلة في ان كلا الطرفين يجد نفسه في موقف صعب فالمريض وأهله يجدون صعوبة في تقبل شي لا يعرفون ماهي طبيعته! ويظل المريض يعاني منه وهو في حالة شك دائم والطبيب كذلك يجد صعوبة في اقناع المريض ان قلبه سليم!
والحقيقة المؤكده انه بعد إستبعاد كافة الأسباب العضوية والتأكد من سلامة القلب بالفحوصات المختلفة ورسم القلب والايكو لا نجد أمامنا الا القلق النفسي هو المتهم الاخير بألم نغزة القلب وفي مثل هذه الحالات لابد من إعطاء المريض مضادات القلق.
وغالبا ماتكون نادرة هذه الأعراض مع التقدم في السن توافقا مع دراسات بحثية أكدت ذلك.
فمن النادر ان نجد هذه النغزة ما فوق الأربعين للنساء وفوق الخمسين للرجال .
 وحسب الدراسات البحثية الطبية التي أجريت  على  عشرات الآلاف من هولاء المرضى وتلقت الحالات المتابعة المستمرة لعشرات السنين لاحظوا ان مثل هذه النغزات لا تسب اي اعراض خطيرة مستقبلا كجلطات القلب أو الوفيات المفاجئة ولكنها تضايق المريض وتسبب له عدم الراحة والتي قد تؤثر على أداء الوجبات اليومية
العلاج يكمن في اختيار المريض لطبيب قلب واحد دون التنقل لأكثر من طبيب وذلك لغرض المتابعة المستمرة والشكوى اليه كلما ضايقته هذه الأعراض  لأكثر من مره حيث لابد أن يشرح للطبيب المتابع كل شي وعلى المريض ان يشكو بالتفصيل الممل ماهي شكواه والأسباب والعلاج المناسب لحالته
اما اسوء تصرف يمكن ان ياخذه المريض هو عدم المتابعة أو الانتقال بين الأطباء بقرار شخصي منه سعيا وراء بصيص امل في علاجه من مرض قلب غير موجود بالأساس 
والحقيقة من ان الخاسر الوحيد في هذا التصرف هو المريض فقط فموضوع النغزة بسيط جدا ولا يحتاج إلى هذا القلق 
ولأن مثل هذه المواضيع لايتم التطرق لها بشكل متكرر لذلك حاولنا ان نأخذ نبذه بسيطة جدا عن هذا الموضوع حتى لا تتسبب في قلق الكثير من الناس .

التعليقات ( 0 )
الرجاء تسجيل الدخول لتتمكن من التعليق
مقال بواسطة

articles

1

followers

1

followings

1

مقالات مشابة