اكتشاف 32 ألف حالة مصابة بـ"الثلاسيميا" خلال مبادرة فحص المقبلين على الزواج

اكتشاف 32 ألف حالة مصابة بـ"الثلاسيميا" خلال مبادرة فحص المقبلين على الزواج

1 المراجعات

اكتشاف 32 ألف حالة مصابة بـ"الثلاسيميا" خلال مبادرة فحص المقبلين على الزواج

أعلنت وزارة الصحة والسكان عن تقديم العلاج والمشورة الصحية لعدد يصل إلى 32,591 شخصاً، حيث تم اكتشاف إصابتهم بأنيميا البحر المتوسط "الثلاثيميا"، ضمن إطار مبادرة فحص المقبلين على الزواج التي أطلقها رئيس الجمهورية.

image about اكتشاف 32 ألف حالة مصابة بـ
مبادرة فحص الثلاثيميا للمقبلين على الزواج

وذلك  بنسبة 1.9% من إجمالي المفحوصين في المبادرة، والذين يبلغ عددهم مليون و700 ألف شاب وفتاة. 

ويتزامن هذا الإعلان مع اليوم العالمي لأنيميا البحر المتوسط،  الثامن من مايو من كل عام.

وتعتبر الثلاسيميا من الأمراض الوراثية التي تشكل تحديًا صحيًا هامًا في مصر والعديد من البلدان الأخرى. يصيب هذا المرض الجيني الذي يؤثر على صنع الهيموجلوبين، البروتين الذي يحمل الأكسجين في الدم، مما يؤدي إلى فقر الدم المزمن والتعب المستمر وغيرها من المشاكل الصحية الخطيرة.

من أجل مواجهة هذا التحدي، أطلقت مصر مبادرة فحص المقبلين على الزواج، والتي تعتبر خطوة حاسمة في مكافحة الثلاسيميا. يهدف هذا البرنامج إلى فحص الأفراد المخطط لزواجهم لتحديد ما إذا كانوا حملة للجين المسبب للثلاسيميا، وذلك من خلال تحليل الدم. وعندما يتم اكتشاف حالات الإصابة، تتم تقديم العلاج والدعم اللازمين لهؤلاء الأفراد، بما في ذلك المشورة الوراثية والعلاج الدوائي.

image about اكتشاف 32 ألف حالة مصابة بـ
مبادرة فحص الثلاثيميا للمقبلين على الزواج

تعتبر هذه المبادرة أكثر من مجرد برنامج للكشف المبكر، إذ أنها تساهم أيضًا في زيادة الوعي بين الشباب بشأن خطورة الثلاسيميا وكيفية الوقاية منها. وبفضل هذه الجهود، يمكن تقليل انتشار المرض وتخفيف آثاره الضارة على الأفراد والمجتمع بشكل عام..

أهمية الكشف المبكر:

 يلعب الكشف المبكر عن الثلاسيميا دورًا حيويًا في تجنب انتقال المرض للأجيال القادمة، وتخفيف العبء الصحي والاقتصادي على المجتمع. من خلال مبادرة فحص المقبلين على الزواج، يمكن تحديد الأفراد حاملي الطفرة الجينية وتقديم الرعاية والمشورة اللازمة.

تحليل النتائج:

 بعد إعلان نتائج المبادرة، يظهر أن عددًا كبيرًا من المقبلين على الزواج قد تم اكتشاف إصابتهم بالثلاسيميا. هذا يبرز الحاجة الماسة إلى التوعية والتثقيف بشأن المرض وأهمية الكشف المبكر والعلاج المبكر.

image about اكتشاف 32 ألف حالة مصابة بـ
مبادرة فحص الثلاثيميا للمقبلين على الزواج

دور التوعية والتثقيف:

 يعتبر التوعية والتثقيف الصحي جزءًا لا يتجزأ من جهود مكافحة الثلاسيميا. ينبغي توجيه الجهود نحو توفير المعرفة والإرشادات للأفراد المتأثرين والمجتمع بشكل عام حول الوقاية والعلاج.

الخلاصة:

 تحمل مبادرة فحص المقبلين على الزواج فرصة كبيرة لتحسين صحة المجتمع وتقليل معدلات انتشار الثلاسيميا. يجب أن تتبنى الحكومة والمؤسسات الصحية جهودًا متواصلة لتعزيز هذه المبادرة وتوسيع نطاقها لتشمل المزيد من الأفراد.

التعليقات ( 0 )
الرجاء تسجيل الدخول لتتمكن من التعليق
مقال بواسطة

articles

49

followers

49

followings

2

مقالات مشابة