الرياضة و تأثيرها علي الجسم

الرياضة و تأثيرها علي الجسم

0 المراجعات

الرياضة: هي ان تحرك جسم او تتحرك من مكان لاخر و ان تحرق السعرات الحرارة ه ان عندما تتمشى ف الشارع انت الان تحرق سعرات حرارية ة هذا ما قلل من وزنك و يمكنك ممارسة ال رياضة حت تفقد الوزن لا تكون في تخن و قامت بعض المناطة و الدول و المطاعم بالقيام بحركات تجعلي الناس تخسر وزن ان ف اليابان تكون له غرامة للذائدين وزن و تكون غرامات مالة كثر و باهظه و يوجد مطعم انا لا اتذكر اسمة معذرة انه يوجد به حواجذ اذا كان جسمك رفع و قليل الدهون ستستطع العبورة و تحصل علي خم من اي شئ تطلبه و هذا شئ جيد ساعد الناس و يجبرهم علي تقليل من وزنهم و ممارسة الراضة و الاهتمام بها اهتمام جيد لكي لا تتقاده اي غرامات و ان تحصل عل تخفيضات  و هذا يحسن من روت البشر السئ في ان وجد ناس مارسون العادات السئة بان ياكلوا الاطعم و الاكلات السرعة من الخارج و الاكل الذي به دهون كثرة و مع ذلك كثرون منه بكثر في مقاطعهم علي منصط اليوتيوب للحصول علي الكثير من المشاهدات و هذا سئ لهم و لنا لان من الممكن ان يقول شخص بمتابعتهم و القام بما يقومون و هذا سئ جدا و غر مفيد.

اثار الراضة علي الجسم:

فوائد الرياضة يمكن تلخيص فوائد الرياضة في النقاط الآتية: تساعد الرياضة على تحسين المزاج، فبمجرد الانخراط في النشاط البدني، فإنّ الدماغ يفرز مواد كيميائية تجعل الشخص يشعر بالسعادة، والراحة، وبالكثير من الاسترخاء. تحسن اللياقة البدنية من خلال الدخول في تحديات رياضية جديدة ضمن فريق اللعب. تسمح بإقامة علاقات اجتماعية وطيدة ضمن بيئة ترفيهية نافعة. تحسن الذاكرة، وتساعد على الحفاظ على مستوى المهارات العقلية الرئيسية، كالتفكير، والإدراك، والتعلم، واسترجاع المعلومات، خصوصاً مع التقدم في العمر، فلقد أظهرت الأبحاث أنّ ممارسة التمارين الهوائية، مع التمارين العضلية لمدّة نصف ساعة، وبمعدل ثلاث إلى خمس مرات أسبوعياً، يساهم بشكل كبير في رفع الفوائد الصحية، والعقلية للجسم. تقلل من الإجهاد والشعور بالاكتئاب والتوتر، فممارسة الأنشطة البدنية تساعد على تحفيز إنتاج هرمون الإندورفين المسؤول عن تحسين المزاج، وتقلل من مستويات هرمونات التوتر في الجسم، مما يخفض احتمالية الشعور بالاكتئاب أو التوتر، كما أنّ هرمون الإندورفين يعمل على منح الشعور بالراحة، والاسترخاء بشكل أكبر بعد أداء التمارين الرياضية الشاقة، ومن الجدير بالذكر أنّ الخبراء يتفقون على أنّ هناك حاجة إلى إجراء مزيد من البحوث النوعية لتحديد العلاقة بين الرياضة والاكتئاب. تساعد على تحسين نوعية النوم، فممارسة التمارين الرياضية، أو أي نشاط بدني آخر يساعد على النوم بسرعة وبعمق مما يحفز القدرات العقلية للفرد في الْيَوْمَ التالي، ويساهم في تحسين مزاجه، لذلك، ينصح بعدم ممارسة الرياضة في ساعات متأخرة من المساء، لأنّها ستتسبب بالقلق، وتقليل ساعات النوم. تحافظ على الوزن الصحي، وتمنع من السمنة، إذ توصي مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية (CDC)، بالمشاركة الرياضية المستمرة، كوسيلة صحية للحفاظ على الوزن، وتجنب الإصابة بالأمراض المزمنة الناجمة عن السمنة، كمرض السكري، وارتفاع ضغط الدم، وارتفاع الكولسترول، وغيرها، ويأتي ذلك عن طريق ممارسة الرياضة الفردية كالجري، أو رفع الأثقال، أو ركوب الدراجات؛ لأنّها جميعاً طرق فعالة في حرق السعرات الحرارية في الجسم، وبالتالي إنقاص الوزن. تعزز الثقة بالنفس، وتساعد على احترام الذات، وزيادة القدرة على التحمل، والشعور بالإيجابية، والطاقة المتجددة، مما يقود إلى النجاح في أداء مهمات عديدة سواء أكانت داخل الملعب أو خارجه. أثر الرياضة على صحة الفرد للرياضة وغيرها من الأنشطة البدنية أثر كبير في الصحة الجسدية للأفراد، يمكن تلخيصها فيما يأتي

و الاثار الصحية هي (فقدان الوزن_صحة القلب والرئتين_صحة العضلات والعظام_الحماية من السرطان_الصحة النفسية)

 و هذا كل شئ اتمنى ان تكونوا استفدتم من الهذا الموضوع و ان عجبكم الموضوع و لا تبخلوا بالمشاهده
 

التعليقات ( 0 )
الرجاء تسجيل الدخول لتتمكن من التعليق
مقال بواسطة

المقالات

7

متابعين

6

متابعهم

1

مقالات مشابة