الاعضاء الVIP
Ahmed Adel Vip Founder المستخدم أخفى الأرباح
أكثر الأعضاء تحقيق للأرباح هذا الاسبوع
Ahmed Adel Vip Founder المستخدم أخفى الأرباح
mohamed mahmoud حقق

$1.85

هذا الإسبوع
Ahmed حقق

$1.10

هذا الإسبوع
تقني بلس - Teqany Plus Articles admin حقق

$0.75

هذا الإسبوع
YoussefMagdy المستخدم أخفى الأرباح
MUHAMMAD85 حقق

$0.66

هذا الإسبوع
ايمان خشاشنة المستخدم أخفى الأرباح
Mazen المستخدم أخفى الأرباح
Ahmed Adel حقق

$0.43

هذا الإسبوع
ahmed albably حقق

$0.38

هذا الإسبوع
متى يبدأ الطفل في أكل الطعام بجانب الرضاعة

متى يبدأ الطفل في أكل الطعام بجانب الرضاعة

متى يبدأ الطفل في أكل الطعام بجانب الرضاعة 

تتساءل العديد من الأمهات الصغار عن الوقت المناسب الذي يمكنهم فيه إطعام الطفل الأطعمة الصلبة بدلاً من اللبن الطبيعي، حيث أن حليب الأم هو الطعام الأساسي والأول لكل طفل، ولكن بعد أن يصبح عمر الطفل أكثر من أربعة أشهر، يجب على الأم البدء في إدخال الأطعمة الصلبة بطريقة معينة في الغذاء اليومي للطفل، إلى جانب اللبن الطبيعي إلى أن يتم فطام الطفل، لذلك في هذه المقالة سوف نتعرف على الطريقة الصحيحة والميعاد المناسب لذلك، كما سوف نتعرف على بعض النصائح المهمة لكل أم جديدة.

متى يبدأ الطفل في أكل الطعام بجانب الرضاعة

يعتبر حليب الأم وخصوصاً الحليب الذي ينزل من الثدي في الشهر الأول بعد الولادة، هو أهم غذاء الطفل، لأنه يزوده بكل المغذيات التي يحتاجها جسمه من المعادن والفيتامينات والمناعة الضرورية لحمايته من الأمراض، ويجب أن يأخذ الطفل هذا الحليب لمدة لا تقل عن ستة أشهر ولا تزيد عن سنتين.

أما بعد أن يصبح الطفل في عمر الخمسة أشهر، يصبح جاهزاً ليبدأ تناول باقي الأطعمة الصلبة، بجانب اللبن الطبيعي، أو الصناعي إذا كانت الأم عندها مشاكل صحية ولا تقوم بالرضاعة الطبيعية، حيث يصبح الطفل قادرا على تنسيق الحركة داخل فمه باستخدام لسانه حتى يقدر على بلع الطعام.

متى اذوق الطفل 

يصبح طفلك قادراً على تجربة تناول الأطعمة المختلفة عندما يستطيع أن يجلس لوحده دون مساعدة، وأن يرفع رأسه بشكل مستقيم ويثبته، ويتحكم في حركته، وعندما يفتح فمه بمجرد أن يرى طعام، هذه بعض الدلالات التي تقول لك أن طفلك جاهز لتجربة الأطعمة الأخرى بأمان، والانتقال من حياة غذائية مليئة بالسوائل، إلى مغذيات أخرى صلبة.

عندما تبدأ في إدخال الأطعمة الأخرى في يوم طفلك، ادخلي نوع واحد فقط من البقوليات في كل مرة، ثم بعدها الانتظار لمدة ثلاث أيام على الأقل لمعرفة ما إذا كان هناك رد فعل تحسسي أو أي رد فعل لطفلك تجاه هذا الطعام، مثل حدوث إسهال، أو تقيؤ، أو طفح جلدي أو حساسية أو غيره، فإذا حدث ذلك اتجهي فوراً للطبيب.

طعام الطفل في عمر الخمس شهور 

يمكن أن تخلطي بعض الحبوب المغذية المسلوقة مثل الأرز، أو الشوفان المطحون مع القليل من لبن الثدي، واطعمه لطفلك باستخدام معلقة صغيرة وهو جالس بشكل مستقيم، لا يجب الإكثار من تناول الأرز حتى لا يتسمم الطفل بكميات كبيرة من الزرنيخ الموجود في الأرز، كما يجب إدخال عنصري الزنك والحديد لطعام الطفل وذلك من خلال الطعام الغني بيهم. 

يمكن أيضاً سلق الخضروات والفواكه وهرسها واطعامها للطفل، كل مكون لوحده، حتى نتمكن من معرفة ردود فعل الطفل تجاه أي خضار أو فاكهة، كما يجب تقطيع الطعام مثل الفواكه والخضروات والجبنة واللحوم أيضاً، على شكل أصابع، حتى يتمكن الطفل من المضغ والعض على الطعام، وذلك بين الشهر التاسع والحادي عشر.

 

ماذا تفعل عندما لا يتقبل الطفل الطعام 

لا يتقبل الطفل أي طعام جديد من المرة الأولى، لذلك لا تجبريه على أي طعام، ولكن جربي إعطاءه إياه مرة أخرى في الأيام القادمة، إذا لم يتقبله أيضا ، فيجب عليك استشارة طبيب لمعرفة السبب، أو يمكن أن تقومي بخلطه مع أكل آخر يحبه.

حساسية الأطفال تجاه الطعام

يجب على كل أم إطعام الطفل جميع الأطعمة حتى لا يزود ذلك فرص حدوث حساسية عند الطفل تجاه أي طعام، حيث أنه من الخطأ تأخير تناول الطفل لأطعمة التي تسبب الحساسية، لأن ذلك يزيد من فرص حدوثها، ومن الأطعمة التي يتحسس منها بعض الأطفال، الآتي:

  • الفول السوداني.
  • الحليب ومنتجاته.
  • البيض.
  • الأسماك بأنواعها.
  • بعض الفواكه والخضروات.

لذلك يجب إدخالها جميعها بالتدريج لطعام الطفل، لمعرفة ما إذا كان هناك حساسية تجاه أيا منها أم لا، ولكي يتعود عليها منذ الصغر حتى لا يتحسس منها في المستقبل.

أما إذا كان هناك حساسية تجاه نوع معين من الطعام وراثة في العائلة، فيجب إطعامه للطفل أولاً، مع وجود دواء مضاد للحساسية في المنزل تجنباً لحدوث أي رد فعل، ولكن إذا لم يحدث أي حساسية، فيجب بعد ذلك تقديم هذا الطعام للطفل بكميات أكبر تدريجياً.


 

نصائح عند إطعام الطفل لأول مرة 

اليكي بعض النصائح التي ستساعدك في أول طعام للطفل:

  • لا تقدم للطفل قطع كبيرة من الطعام حتى لا يتسبب ذلك في اختناقه، لذلك يجب تقطيع كل الطعام لقطع صغيرة.
  • لا يجب تقديم المكسرات أو الفشار أو الحلوى القاسية أو المارشميلو أو زبدة الفول السوداني للطفل، حتى لا يختنق.
  • يجب أن لا تقدمي للطفل طعام السبانخ أو الشمندر أو الجزر أو القرع قبل بلوغ الطفل سن الخمس أشهر، لأنها تحتوي على كميات كبيرة من النترات، التي تسبب أمراض في الدم. 
  •  اجعلي طفلك يشاركك في تحضير الطعام له، سيصبح ذلك ممتعا لكي وللطفل، وذلك سوف ينمي مهاراته الفكرية والحسية.
  •  لا تجبري طفلك على تناول كميات كبيرة من الطعام عندما يشبع.
  • لا تطعمي طفلك كثيراً وقت النوم، لأن ذلك لا يجعله ينام كثيراً كما تظنين.
  • تخفيف الطعام بالماء الدافئ أو بلبن الثدي.
  • لا تستخدمي أطباق مصنوعة من النحاس في إطعام الطفل.
  • لا تطعمي الطفل أكثر من صنف واحد في كل مرة، لمعرفة نوع الحساسية إذا كانت موجودة عند الطفل.
  • يمكن إطعام الطفل جميع أنواع الأسماك، ولكن يجب الحرص على نزع كافة الأشواك والعظام الصغيرة منها قبل إعطائها للطفل، لتجنب الاختناق.
  •  يتم إعطاء الطفل الماء بعد إدخال الأطعمة الصلبة لغذائه، أي بعد مرور ستة أشهر على ولادته، لأنه لا يحتاج الماء قبل عمر الستة أشهر، لأن غذائه يعتمد على اللبن.
  • ممنوع تسخين الطعام للطفل في الميكروويف، لأن لا يقوم بالتسخين بشكل متناسق، حيث يمكن أن يسبب حروق في فم الطفل.
  • يجب تقطيع حبات العنب إلى نصفين حتى لا تسبب في اختناق الطفل.
  • يجب إعطاء الطفل بعض أدوية المكملات الغذائية التي تحتوي على فيتامين دال، والحديد، وذلك بعد استشارة الطبيب، حتى نحمي الطفل من نقص هذه العناصر المهمة، ونحميه من خطر الإصابة بالأنيميا.
  • يتم إطعام الطفل بملعقة بلاستيكية ناعمة الحواف ، حتى لا يتسبب ذلك في جروح داخل فم الطفل.
  • إذا ولد الطفل مبكراً قبل أن يتم التسعة أشهر، أو إذا كان هناك مشاكل صحية خلال ولادته أو بعدها أو قبلها، فيجب المتابعة مع الطبيب قبل إدخال الأطعمة المختلفة في النظام الغذائي للطفل.
  • لا يتم إطعام الطفل الأطعمة الصلبة قبل سن الأربع أشهر، حتى لا تزيد فرص حدوث اختناق، وفرص السمنة وعدم تقبل الطعام في المستقبل.  
  • يجب هرس وطحن الطعام جيداً ليصبح شبه سائل متماسك يحتوي على حبيبات صغيرة جداً، حتى لا يتسبب ذلك في الاختناق.
  •  يجب التأكد من أن الطعام بارد بما يكفي لكي لا يسبب حروق في فم الطفل.
  • لمعرفة ما هي الأطعمة التي يعاني منها الطفل بالحساسية، يمكن عمل تحليل دم لمعرفة ما هي الأصناف التي تسبب لطفلك الحساسية وكيفية التعامل معها، وكيف تستطيع الأم تعويض المغذيات التي يفقدها الطفل في المستقبل، يسمى هذا التحليل بال food print.
  • يفضل طهي الطعام بالبخار أو في الفرن أفضل من السلق، حتى يبقى محتفظ بالمغذيات والفيتامينات والمعادن التي فيه.

 

طعام الطفل في عمر السنة 

هناك بعض الأطعمة التي لا يجب إطعامها للطفل قبل عمر السنة والتي هي كالآتي:

  • يتم تقديم العصائر للطفل بعد أن يتم عمر السنة، حتى لا يزيد ذلك من فرص حدوث إسهال أو زيادة في الوزن عند الطفل، أو تسوس أسنان، كما يجب أن يكون العصير من فواكه طبيعية وطازجة مئة في المئة، ولا يحتوي على كميات كبيرة من السكر أو يتم منع السكر نهائياً في العصير.
  • لا يتم تقديم العسل للطفل أو الحليب البقري أو الجاموسي إلا بعد أن يتم عمر السنة، لأن ذلك يزيد من فرص إصابته بنقص الحديد.
  • يجب غلي الماء قبل إعطائه للطفل لقتل جميع الميكروبات، أي نوع ماء حتى إذا كانت من فلتر المياه، حتى يبلغ عمر السنة، بعدها يمكن الشرب عادي من دون غلي.
  • يتم إعطاء الطفل ثلاث وجبات يومياً عند بلوغ عمر السنة.
  • لا تضيفي التوابل لطعام الطفل قبل أن يتم عن السنة.

اكلات مشبعة للاطفال بين عمر الخمس اشهر والسنة

يمكن إطعام الطفل الأطعمة الآتية للطفل، وذلك بعد تقطيعها أو سلقها وهرسها جيداً، وهي كالآتي:

  •  اللحوم.
  • الخضروات.
  • الفاكهة مثل الموز والتفاح والعنب.
  • الابتعاد عن السكر والملح والعسل قبل عمر السنة.
  • عدس وفول وأرز.
  • الحليب ومنتجاته بعد عمر السنة.
  • الماء بعد عمر الستة أشهر.
  • مكملات غذائية تحت إشراف الطبيب.
  • تجنب المكسرات والفشار قبل عمر الخمس سنوات.
  • تقطيع حبات العنب إلى نصفين.
  • تجنب العصائر الجاهزة لأنها غير طازجة وتحتوي على كميات كبيرة من السكر.

والى هنا نكون قد انتهينا من معرفة العمر المناسب لإطعام الطفل، وما هي الأطعمة المناسبة له، كانت معكم د/يارا طلعت عبد الخالق، بكالوريوس الكيمياء الحيوية، لأي استفسارات يمكن كتابتها أدناه. 

 

التعليقات (0)
الرجاء تسجيل الدخول لتتمكن من التعليق
مقالات مشابة
...إخلاء مسئولية: جميع المقالات والأخبار المنشورة في الموقع مسئول عنها محرريها فقط، وإدارة الموقع رغم سعيها للتأكد من دقة كل المعلومات المنشورة، فهي لا تتحمل أي مسئولية أدبية أو قانونية عما يتم نشره.