أهمية تناول البروتين في صحة الأم

أهمية تناول البروتين في صحة الأم

0 التقيمات

المقدمة :

تعتبر تغذية الأم في غاية الأهمية لصحة الأم ولكنها بالغة الأهمية من حيث صحة الرضيع ونموه ليس فقط في المرحلة الأولى من النمو ولكن أيضًا خلال الحياة اللاحقة أيضًا. مع هذه التأثيرات طويلة الأمد، يجب الحرص على ضمان حصول الأم الحامل والمرضع على نظام غذائي مناسب وعالي الجودة يحتوي على العناصر الغذائية الكبيرة والصغرى.

يعد تناول البروتين الغذائي أثناء الحمل مهمًا جدًا لبقاء الجنين ونموه وتطوره السليم. نقص البروتين في النظام الغذائي لا يمكن أن يسبب مثل هذه المشاكل فقط بسبب نقص الأحماض الأمينية الأساسية المشاركة في استقلاب الخلية ووظيفتها. وبالتالي، يجب ضمان جودة البروتين العالية مع جميع الأحماض الأمينية الأساسية في النظام الغذائي للأم.

يمكن أن تؤثر العديد من العوامل خلال فترة الحمل على الوزن عند الولادة وصحة الطفل حديث الولادة، ولكن من أهمها تغذية الأم. كان اتباع نظام غذائي منخفض البروتين أثناء الحمل جانبًا مهمًا من سوء التغذية وقد أظهرت الدراسات أن نقص البروتين لدى الأم يمكن أن يضعف نمو الأعضاء وتطورها بشكل سليم مما قد يؤدي إلى خلل أيضي طويل المدى. لذلك، يجب أن تتبع الأمهات نظامًا غذائيًا سليمًا يحتوي على كمية كافية من البروتين عالي الجودة. الحلول العلاجية المناسبة ضرورية لإزالة أي أوجه قصور من هذا القبيل لمنع حدوث مشاكل صحية للأطفال في السنوات اللاحقة. 

يجب أن تحصل النساء الحوامل على تغذية كافية لأن نقص التغذية يزيد من خطر نتائج الحمل الضارة وخاصة الرضع منخفضي الوزن عند الولادة. لقد ثبت أن اتباع نظام غذائي متوازن مع مكملات البروتين يحسن نمو الجنين. كما أنه يقلل من مشاكل ولادة جنين ميت، وولادة أطفال منخفضي الولادة، وما إلى ذلك عندما تعاني النساء من سوء التغذية أثناء الحمل. مكملات البروتين لهؤلاء النساء تعزز نتائج أفضل. 

أفاد المسح الوطني لصحة الأسرة (NFHS-4، 2016) بوجود حوالي 18% من الأطفال منخفضي الوزن عند الولادة والتقزم بين الأطفال أقل من 5 سنوات. يؤثر سوء تغذية الأمهات والبيئة، مثل سوء مياه الشرب والصرف الصحي والنظافة، على صحة الأمهات والأطفال الصغار. يمكن أن تكون التأثيرات طويلة الأمد. في مراجعة تم تحليل متطلبات الأحماض الأمينية الأساسية للنساء الهنديات الحوامل في الأشهر الثلاثة المختلفة. وباستخدام هذه البيانات أثناء الحمل، تم تحليل متطلبات الأطفال الصغار إلى جانب جودة البروتين في الوجبات الغذائية التي تستهلكها النساء الحوامل والأطفال في الهند.

جانب آخر مهم من النظام الغذائي السيئ هو التفاعل بين الميكروب والمضيف الذي يؤثر على الصحة وقابلية الإصابة بالأمراض. العناصر الغذائية الأساسية بما في ذلك البروتين مهمة في المناعة ضد الميكروبات غير المرغوب فيها. 

وبالتالي، هناك أدلة كافية تثبت أنه يمكن تجنب معظم المشاكل المتعلقة بالحمل والولادة إذا تلقت الأمهات الحوامل والمرضعات نظامًا غذائيًا مغذيًا يحتوي على العديد من العناصر الغذائية الأساسية. على الرغم من الاعتراف بأهمية البروتينات، فقد أظهرت العديد من الدراسات المذكورة أعلاه أن الأنظمة الغذائية تعاني من نقص البروتين. ويجب مراعاة كل من الكمية والنوعية أثناء إزالة هذا النقص.

ومن الصعب بالنظر إلى السكان النباتيين التغلب على هذه المشكلة. حتى السكان غير النباتيين أظهروا نقصًا في البروتين. وبالتالي، هناك حاجة إلى مكملات البروتين عالية الجودة في النظام الغذائي للأمهات الحوامل.

تعتبر بروتينات الحليب مقبولة لدى معظم السكان في الهند، لذا يجب أن تحتوي الأنظمة الغذائية على كميات كافية من الحليب ومنتجات الألبان لسد الفجوة الناجمة عن النقص. حتى بروتينات الصويا هي بروتينات عالية الجودة وتتوفر العديد من المكونات التي تحتوي على بروتينات الصويا لتحسين محتويات البروتين في النظام الغذائي.

 

فى الختام :

هناك العديد من المكملات الغذائية المتاحة التي لا توفر البروتينات فحسب، بل توفر أيضًا العناصر الغذائية الأساسية الأخرى. لهذه النصائح الغذائية من المهنيين الصحيين ستكون مفيدة. هذه الخدمات متاحة الآن عبر الإنترنت، لذا حتى سكان الريف يمكنهم الاستفادة منها. وبالنظر إلى الآثار الطويلة الأمد على الرضع، سيكون من المفيد الاهتمام بالنظام الغذائي مع الإشارة بشكل خاص إلى البروتين أثناء فترة الحمل والرضاعة للأمهات.

التعليقات ( 0 )
الرجاء تسجيل الدخول لتتمكن من التعليق
مقال بواسطة
Mohamed Mamdouh
حقق

$0.37

هذا الإسبوع

المقالات

1249

متابعين

188

متابعهم

32

مقالات مشابة