الاعضاء الVIP
Mamine95 Vip حقق

$10.01

هذا الإسبوع
أكثر الأعضاء تحقيق للأرباح هذا الاسبوع
Mamine95 Vip حقق

$10.01

هذا الإسبوع
شروحات بلس المستخدم أخفى الأرباح
تقني بلس - Teqany Plus Articles admin حقق

$1.07

هذا الإسبوع
Ali المستخدم أخفى الأرباح
Ahmed Adel Founder المستخدم أخفى الأرباح
Mohamed Ebrahim حقق

$0.55

هذا الإسبوع
Ahmed Adel حقق

$0.43

هذا الإسبوع
أهم المعلومات حقق

$0.36

هذا الإسبوع
mahmut gasim حقق

$0.34

هذا الإسبوع
Mohamed Salah المستخدم أخفى الأرباح
كيف تحمي صحتك النفسية في عصر التكنولوجيا

كيف تحمي صحتك النفسية في عصر التكنولوجيا

 

أصبح العالم اليوم أكثر ارتباطًا من أي وقت مضى. أتاحت لنا التكنولوجيا إمكانية التحدث إلى الأصدقاء والعائلة وحتى الغرباء تمامًا من أي مكان بنقرة إصبع فقط. كما سهلت قنوات الاتصال الجديدة هذه البقاء على اطلاع دائم بما يحدث في العالم من حولنا. ولكن في حين تم الاعتراف على نطاق واسع بالتكنولوجيا كقوة إيجابية في حياتنا ، فقد أدت السنوات الأخيرة إلى زيادة التدقيق في جوانبها السلبية المحتملة. بدأت مجموعة متزايدة من الأبحاث في الكشف عن عدد مثير للقلق من الطرق التي قد يكون لاستخدامنا للتكنولوجيا من خلالها تأثير سلبي على صحتنا النفسية. إذا كنت قد قرأت أي شيء عن مخاطر التكنولوجيا مؤخرًا، فمن المحتمل أنك تدرك أن هناك العديد من الأشياء التي نحتاج إلى التفكير فيها إذا أردنا تجنب التأثر سلبًا بكل هذه الأدوات الحديثة من حولنا. ولكن إذا كنت مثل معظم الناس، فربما لا تكون متأكدًا بالضبط من كيفية حماية صحتك العقلية في هذا العصر الجديد من الاتصال.

 

ما هي الصحة النفسية؟

قبل الدخول في المخاطر المحتملة للتكنولوجيا ، من المهم أن يكون لديك فهم واضح لماهية الصحة النفسية بالضبط. تشير الصحة النفسية إلى حالة الرفاهية العقلية لشخص ما. إنه مزيج من العوامل مثل المشاعر الإيجابية والوضوح العقلي والشعور بقيمة الذات والعلاقات الجيدة مع الآخرين ونقص المشاعر السلبية مثل القلق والاكتئاب. الصحة النفسية جزء مهم للغاية من حياتنا. إنه يؤثر على شعورنا تجاه أنفسنا ، وكيف نتفاعل مع العالم من حولنا ، وكيف نتعامل مع ضغوط وتحديات الحياة اليومية. أظهرت الأبحاث أن الأشخاص الذين يتمتعون بصحة نفسية أعلى يكونون أكثر سعادة وفعالية في عملهم وأقل عرضة للإصابة بالمرض.

هل التكنولوجيا ضارة بصحتنا النفسية؟

في حين أن الصحة النفسية هي أمر إيجابي ، فمن الممكن أن يكون لدى الناس الكثير منها. لحسن الحظ ، فإن نفس البحث الذي كشف بعض المخاطر التي تأتي مع التكنولوجيا قد حدد أيضًا طرقًا لمنع هذه المخاطر من التسبب في ضرر. الحقيقة هي أن التكنولوجيا يمكن أن تكون ضارة بصحتنا النفسية. لقد ثبت أن الاستخدام المفرط للتكنولوجيا يسبب الشعور بالوحدة والقلق والاكتئاب لدى الكثير من الناس. ببساطة ، يمكن أن تكون التكنولوجيا ضارة بصحتك العقلية إذا كنت تستخدمها كثيرًا. هناك العديد من الطرق التي يمكن أن تؤثر بها التكنولوجيا سلبًا على صحتك النفسية ، ولكن أبرزها الشعور بالوحدة وزيادة المقارنة الاجتماعية.

 

كيف يمكن أن تكون التكنولوجيا ضارة بصحتنا العقلية؟

الوحدة - عندما نلجأ إلى التكنولوجيا للاتصال ، غالبًا ما ينتهي بنا الأمر بالشعور بالوحدة أكثر مما كنا نشعر به من قبل. لقد وجدت الدراسات أن الأشخاص الذين يستخدمون منصات مثل Facebook و Instagram بشكل متكرر هم أكثر عرضة للإبلاغ عن مشاعر العزلة الاجتماعية ، حتى لو كان لديهم عدد كبير من الاتصالات. المقارنة الاجتماعية - صُممت وسائل التواصل الاجتماعي لتجعلنا نشعر بأن حياتنا ليست جيدة كما ينبغي. في حين أنه من الصحيح أن هذه الأنظمة الأساسية تقدم لنا نظرة عامة واسعة على ما يحدث في العالم ، إلا أنها مصممة أيضًا لتظهر لنا النقاط البارزة فقط. والنتيجة هي أننا في نهاية المطاف نشعر بالسوء حيال حياتنا من خلال مقارنتها باستمرار بحياة الآخرين المنسقة للغاية

5 طرق قد تضر التكنولوجيا بصحتك العقلية

الوحدة - عندما نلجأ إلى التكنولوجيا للاتصال ، غالبًا ما ينتهي بنا الأمر بالشعور بالوحدة أكثر مما كنا نشعر به من قبل. لقد وجدت الدراسات أن الأشخاص الذين يستخدمون منصات مثل Facebook و Instagram بشكل متكرر هم أكثر عرضة للإبلاغ عن مشاعر العزلة الاجتماعية ، حتى لو كان لديهم عدد كبير من الاتصالات. المقارنة الاجتماعية - صُممت وسائل التواصل الاجتماعي لتجعلنا نشعر بأن حياتنا ليست جيدة كما ينبغي. في حين أنه من الصحيح أن هذه الأنظمة الأساسية تقدم لنا نظرة عامة واسعة على ما يحدث في العالم ، إلا أنها مصممة أيضًا لتظهر لنا النقاط البارزة فقط. والنتيجة هي أننا في نهاية المطاف نشعر بالسوء حيال حياتنا من خلال مقارنتها باستمرار بحياة الآخرين المنسقة للغاية. الحكم على نفسك - هناك فرق كبير بين إلقاء نظرة صادقة على حياتك والحكم على نفسك باستمرار بناءً على معيار غير واقعي. يمكن للتكنولوجيا أن تجعل من السهل الوقوع في فخ مقارنة نفسك باستمرار بالآخرين والشعور بأنك مقصر. قلة التركيز - من السهل أن تشتت انتباهك بالتكنولوجيا. سواء أكان ذلك هو الإغراء الدائم لهاتفك أو سهولة توفر Netflix وخدمات البث الأخرى ، فإن التكنولوجيا تجعل من السهل الانحراف وفقدان التركيز.

 

3 استراتيجيات لحماية صحتك النفسية في عصر التكنولوجيا

انتبه لاستخدامك - الخطوة الأولى نحو حماية صحتك النفسية هي أن تكون على دراية بكمية التكنولوجيا التي تستخدمها بالفعل. خذ وقتك لتتبع استخدامك. قم بتدوين متى وكم مرة تجد نفسك تستخدم التكنولوجيا. يمكن أن يساعد في إنشاء "مذكرات تقنية" حيث تقوم بتدوين ما تستخدمه ولماذا. ضع في اعتبارك استخدامك - من المهم أن تكون على دراية بكمية التكنولوجيا التي تستخدمها ، ولكن من المهم أيضًا أن تضع في اعتبارك كيفية استخدامها. خذ وقتًا في التفكير في كيفية تأثير كل جزء من التكنولوجيا التي تستخدمها على صحتك العقلية. اسأل نفسك عما إذا كان الأمر يستحق تكلفة صحتك النفسية. الانخراط في أنشطة بديلة صحية - التكنولوجيا ليست كلها سيئة. يمكن أن يوفر أدوات مفيدة ، ويربطنا ببعضنا البعض ، ويجعلنا أكثر كفاءة. المفتاح هو أن تكون على دراية بكمية التكنولوجيا التي تستخدمها والتأكد من أنك تستخدمها بطريقة صحية.

خاتمة

أصبح العالم أكثر ارتباطًا من أي وقت مضى ، وهناك العديد من الطرق التي يفيد بها هذا حياتنا. ولكن هناك أيضًا العديد من الطرق التي يمكن أن يؤثر بها هذا المستوى الجديد من الاتصال سلبًا على صحتنا النفسية. التكنولوجيا لديها القدرة على أن تكون ضارة بصحتنا النفسية. هناك العديد من الطرق التي يمكن أن تؤثر سلبًا على صحتنا العقلية. يمكن أن يجعلنا نشعر بالوحدة ، ويمكن أن يجعلنا أكثر عرضة للحكم على أنفسنا ، ويمكن أن يجعل من السهل تشتيت انتباهنا وفقدان التركيز. مفتاح حماية صحتك النفسية في عصر التكنولوجيا هو إدراك مقدار التكنولوجيا التي تستخدمها والتأكد من أنك تستخدمها بطريقة واعية. ضع في اعتبارك مقدار التكنولوجيا التي تستخدمها ، وانخرط في أنشطة بديلة صحية.

 

التعليقات (2)
👍👍👍👍
اسلام ابراهيم

2022-07-28 22:30:09

جميل جدا
الرجاء تسجيل الدخول لتتمكن من التعليق
مقالات مشابة
...إخلاء مسئولية: جميع المقالات والأخبار المنشورة في الموقع مسئول عنها محرريها فقط، وإدارة الموقع رغم سعيها للتأكد من دقة كل المعلومات المنشورة، فهي لا تتحمل أي مسئولية أدبية أو قانونية عما يتم نشره.